fbpx

الكآبة النفسية أو اكتئاب ما بعد الولادة

الحمل والولادة من الأحداث التي قد تعد معجزة؛ وصول حياة جديدة إلى العالم تعد من المعجزات القليلة التي يستطيع تحقيها الإنسان، والمشاعر المصاحبة لهذا الحدث عادة ما تكون مزيجًا من الحماس والقلق. ولكن يصاحبها أيضًا تغييرات عديدة منها الجسدية والنفسية والبيئية، منها تغييرات في الهرمونات واضطرابات النوم وتغيير الروتين اليومي للاعتناء بالمولود الجديد. 

ومع دخول الأم الحديثة هذه المرحلة الجديدة من حياتها، قد تشعر بالقلق والهم تجاه الاعتناء بطفلها ويمكن أن يستمر هذا الإحساس لأيام بعد الولادة. تسمى هذه المشاعر بالكآبة النفسية أو الـ “baby blues” وهي مشاعر تمر بها معظم الأمهات الحديثات بسبب تغيير حياتهن رأسًا على عقب. وإذ لم تعالج الكآبة النفسية قد تتطور إلى اكتئاب ما بعد والولادة، وهو ما يسمى بالـ “post-partum depression.” 

الكآبة النفسية واكتئاب ما بعد الولادة

الفرق بين الكآبة النفسية واكتئاب ما بعد الولادة هو مدة الأعراض وحِدَّتِها. فالكآبة النفسية عادة ما تستمر لأسبوعين بعد الولادة وتتميز باختلاط المشاعر ما بين الحماس والحزن والتخوف من المستقبل. وهذه المشاعر مفهومة في إطار التغيرات الجسيمة التي تحدث في حياة الأمهات الحديثات وعادة ما تنتهي هذه المخاوف والأحزان بدون أي تدخل طبي أو نفسي. 

ولكن إذا لم تتغير هذه المشاعر وأصبحت أكثر قوةً وعنفًا بعد أسابيع من الولادة، فمن الممكن أن تكون هذه أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

أعراض الكآبة النفسية أو اكتئاب ما بعد الولادة 

  • عدم المقدرة على النوم، 
  • تقلبات مزاجية عديدة وقوية، 
  • التهيج والانفعال العاطفي، 
  • اضطرابات الشهية، 
  • الابتعاد عن العائلة والأصدقاء، 
  • الإحساس بمشاعر مختلطة تجاه المولود الجديد، 
  • الافراط في البكاء بلا أسباب واضحة. 

وتشعر العديد من الأمهات الحديثات بالخزي والعار وحتى بالذنب تجاه تلك المشاعر والأفكار السلبية، وتقررن ألا تتكلمن عنها حتى لا يطلق عليها الآخرون أحكامًا عن كونهن أمهات سيئات. ولكن الحقيقة أن هذه المشاعر والأفكار لا يجب أن تحمل خزيًا لأنها تعبر عن التعب الجسدي والنفسي الذي تمر به الأمهات الحديثات. ولهذا عليهن أن يطلبن المساعدة ويسْمَحن لأنفسهن باستيعاب تلك المشاعر ومصدرها. الأمومة تجربة مرهقة ومتعبة وليس هناك عار حول طلب المساعدة من الأصدقاء والعائلة. 

العلاج النفسي الفردي والجماعي والأدوية مضادة الاكتئاب قد تساعد بشكل ملحوظ في الحد من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة. فهدف العلاج النفسي الفردي هو تحصين الأمهات الحديثات بمهارات التأقلم اللازمة للاعتناء بأنفسهن وأطفالهن. والعلاج النفسي الجماعي يساعد في تخفيف الشعور بالوحدة والخزي تجاه المرض بوجود أمهات يشاركن نفس التجربة. الأدوية مضادة للاكتئاب قد تكون إحدى الوسائل المطلوبة في العلاج النفسي ويجب على الأمهات التحدث مع طبيبهن المعالج لمعرفة الفوائد والمخاطر التي تحملها الأدوية. 

رسالة من أسرة O7 Therapy لكِ 

هل تشعرين بالكآبة النفسية أو اكتئاب ما بعد الولادة؟ نريدك أن تعرفي أن هذا طبيعي لأي أم حديثة. الكآبة النفسية تمر بها معظم الأمهات الحديثات واكتئاب ما بعد الولادة تمر به ١ من كل ١٠ أمهات حديثات. ليس هناك خزي في طلب المساعدة والعلاج، فهو أفضل طريق يمكنك أن تتخذيه لسلامة صحتك وصحة مولودك. واهتمامك بصحتكما هو ما يجعلك أمًا جيدة فلا تترددي أن تطلبي المساعدة.